يزداد وزن 70% من الجنود الإسرائيليين خلال خدمتهم العسكرية، هذا ما أظهرته مُعطيات رسمية كشف عنها الجيش. أظهر التقرير أيضًا أن ما لا يقل عن 22% من المُلتحقين بالخدمة العسكرية يُعانون من زيادة في الوزن، و 3% يُعانون من السمنة المُفرطة.

نُشرت هذه المعلومات على خلفية شهر التوعية بخصوص مرض السُكري. "في عام 1990 كان في إسرائيل 280 ألف مُصاب بالسُكري واليوم هناك 600 ألف و 600 ألف آخرين يعانون من حالة ما قبل السُكري. فهذا وباء خطير آخذ بالانتشار. السُكري هو العامل المركزي للمكوث في المُستشفيات، فقدان البصر، بتر الأرجل وغسيل الكلى"، هذا ما صرّح به طبيب مسؤول برتبة ضابط وكشف خلال ذلك عن هذه المُعطيات الخطيرة.

وأظهر التقرير أيضًا أن نسبة انتشار مرض السُمنة في الوسط العربي هي ضعفي نسبتها في الوسط اليهودي.