كان قد مكث جندي من وحدة جولاني (وحدة نخبة) في مدينة بئر السبع، جنوبي إسرائيل، خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأطلق الرصاص بواسطة سلاحه على مجموعة من الشابات يبلغن من العمر 15 عامًا، وذلك في أحد المتنزهات في المدينة. حدث ذلك، على ما يبدو، بعد أن رفضت إحداهن أن تقبّله. لم يصب أحد من إطلاق النار. وقد ألقى أفراد شرطة بئر السبع القبض على الجندي، مواطن البلدة، صباح يوم السبت، وتم تحويله عند انتهاء التحقيق إلى الشرطة العسكرية.

لقد تم اعتقال الجندي إثر تبليغ وصل إلى الشرطة حول سماع إطلاق نار في أحد شوارع المدينة. عثر الشرطيون الذين وصلوا إلى المكان على رصاصات بندقية.

ووُجدت بالقرب من مكان الحدث شابة، والتي لم تتعاون مع الشرطة في البداية، ولكن قد روت فيما بعد للشرطيين أنها جلست في المنطقة مع صديقاتها، وجلس شابان على مقربة منهن وكانا يشربان الكحول. وبعد حديث قصير حاول أحد الشابين أن يقبّل إحدى الفتيات ولكنها رفضت. لقد فر المتهم من المنطقة وعاد بعد بضع دقائق وبحوزته سلاحًا، فأطلق النار باتجاه الرصيف وفر من المكان.

بدأ رجال التحري في الشرطة بتمشيط المنطقة، قاموا بالتحقيق مع الجيران وشهود عيان، وبالمقابل عثروا على شابات أخريات تواجدن في المنطقة. في نهاية التحقيق، اتضح أن الحديث يجري عن جندي مواطن المدينة، وبمساعدة الشرطة العسكرية تم البدء في عمليات للإمساك به.

وبعد أن تم اعتقاله، اعترف بتورطه بالحادثة وادعى أنه كان تحت تأثير الكحول، وسيتم فيما بعد تقديم لائحة اتّهام ضده.