أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس التي تنشط في محافظة شمال سيناء المصرية مسؤوليتها اليوم الأربعاء عن هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف مديرية أمن محافظة الدقهلية بدلتا النيل وأوقع 16 قيلا ونحو 140 مصابا.

وقالت الجماعة في بيان نشر على الإنترنت إن أحد أعضائها نفذ الهجوم الذي وقع في الساعة الأولى من صباح أمس الثلاثاء.

وقال البيان "انبرى لهذه الغزوة ليث من ليوث الاسلام وبطل من ابطاله."

وكانت الجماعة نفسها قد أعلنت مسؤوليتها عن محاولة فاشلة لاغتيال وزير الداخلية في سبتمبر ايلول.