هذا المساء (الأحد)، تم طعن شاب يهودي متديّن، يبلغ من العمر 27 عامًا، بالقرب من بناية البلدية. كانت حالته متوسطة وتم نقله إلى المستشفى.

جاء على لسان الشرطة أن حارس رئيس البلدية نير بركات، والذي كان في المكان، قد أمسك بالشاب الفلسطيني واحتجزه حتى وصول الشرطة ومن ثم تم نقله للتحقيق. يتضح من الفحص الأولى، أن الشاب الذي قام بالطعن يبلغ من العمر 18 عاما من الضفة الغربية وهو يمكث في إسرائيل بشكل غير قانوني.

كان رئيس البلدية، نير بركات، حاضرا أثناء الحدث وقال: "سافرت بالسيارة قريبا من ميدان البلدية، وفجأة شاهد الطاقم الخاص بي إرهابيًّا يحمل سكينًا، خرجنا بسرعة أنا والحارس الخاص بي من السيارة، وأشهر الحارس سلاحه في وجهه وأمسكنا سويا به حتى وصول الشرطة، وعالجنا المصاب فورًا".