منذ عدة سنوات يُطرح السؤال هل تدخين القنّب هو حلال أو مسموح أساسا من الناحية الدينية سواء في اليهودية أو في الإسلام. في الوقت الراهن، قررت شركة أدوية أمريكية تجربة حظّها وحددت معايير بحسبها يمكن لليهود تدخين الماريجوانا بشكل حلال.

أعلنت شركة "Vireo"، وهي واحدة من خمس شركات مرخصة من قبل ولاية نيويورك لتصنيع وبيع القنب الطبي، بأنّ جميع منتجات الشركة في البلاد، قد حصلت على توقيع بموافقتها للديانة اليهودية من منظمة تحديد المنتجات الغذائية الموافقة للشريعة اليهودية الكبرى والمعروفة في العالم.

زراعة القنب في إسرائيل (Fkash90/Abir Sultan)

زراعة القنب في إسرائيل (Fkash90/Abir Sultan)

وقالت الشركة أيضا إن التوجه للجماهير التقليدية، يرسل رسالة لسكان نيويورك من جميع الأديان والخلفيات، والذين يستهلكون القنّب الطبي الذي يخفف آلامهم ومعاناتهم، بأنّه لا عيب بتدخين هذه المخدّرات الخفيفة بتوصية الأطباء.

وقالت منظمة تحديد المنتجات الغذائية الموافقة للشريعة اليهودية إنّهم سعداء بشهادة موافقة الشريعة اليهودية في منتجات القنب المصنعة في شركة "Vireo"، والمخصّصة من أجل تخفيف آلام ومعاناة المرضى. "اليهودية تعزز الصحة وتشجّع استخدام الدواء المخصص لتحسين صحة الإنسان أو التخفيف من آلامه. يحظر أن يتم اعتبار استهلاك منتجات القنب الطبية الموصى بها من قبل الأطباء كـ "خطيئة"، ولكن تحديدا كـ "وصية دينية""، كما أوضحت الشركة.