من المُنتظر أن تبدأ دورة جديدة عنوانها "القنب الطبي، مُبادرة تكنولوجية وتجارية، بحث ماهيته وأبعاده" في شهر كانون الثاني؛ في جامعة العلوم في مدينة حيفا، التخنيون.

يتضمن جمهور الهدف لهذه الدورة مُبادرين، أطباء، مُستثمرين وباحثين. ولقد ورد في الشرح للدورة: "هذه أول دورة شاملة تُقام في إسرائيل للجمهور العام في مجال القنب الطبي، وتتناول المجال من عدة اتجاهات من خلال عدد كبير من المُحاضرين الخبيرين بهذا المجال". ستتضمن مواضيع الدورة مسألة الخلفية التاريخية للقنب، الخلفية السياسية القانونية، الجانب الطبي، الجانب التجاري، جزء خاص بالزراعة والذي يتضمن، طرق الزراعة. كما ويتناول جزء آخر الجانب العملي - كيفية العمل على حقل الزراعة، مراحل الإنتاج وغير ذلك.

"يُعتبر مجال القنب الطبي مجالاً مُلتهبًا في السوق المهني وكذلك في سوق المال وهناك تداولات ممتازة في البورصة والتي تخص شركات تنشط في مجال القنب الطبي، مُقارنة بأسهم أُخرى"، هذا ما جاء في موقع الإنترنت التعليمي الخاص بالجامعة. وكُتب هناك أيضًا "جاءت هذه الدورة تلبية لحاجة السوق ونظرًا للصحوة العالمية المُتعلقة بالموضوع وفي إسرائيل أيضا".