يعرف كثيرون من نقّاد الحضارة والسينما الإسرائيليتَين ما هو معروف عن الدور الذي يحاول الممثلون الإسرائيليون الحصول عليه في هوليوود: دور هامشي لإرهابي أو رجل أمن، والحماس الناتج عن مشهد قصير مع النجوم الكبار في الأفلام الهوليوودية.

لكنّ جال جادوت، عارضة أزياء وممثلة إسرائيلية، كانت نكرة حتى قبل سنوات قليلة، فعلت الأمر بطريقة مختلفة ... وبقوة ...

تصل جادوت إلى العروض الأولى لفيلمها الأخير "سريع وغاضب 6" (Fast and Furious)، الذي شاركت فيه إلى جانب ممثل الإثارة الأمريكي فين ديزل، مرتديةً خيرة الأزياء الإسرائيلية. تتحدث بفخر عن اختباراتها أثناء تصوير الفيلم، وتتحدث أيضًا عن دورها الآخر، غير البارز كما يبدو: أم لطفلة عمرها سنة، اسمها إلما.

تكفي مشاهدة المعجَبين في عواصم العالم لإدراك ارتقاء جال جادوت سلّم النجاح والشهرة، فهي حاليًّا محطّ أنظار مخرجين ومنتجين هوليووديين كثيرين لتأدية أدوار جديدة.

تعيش جادوت في السنوات الخمس الأخيرة بين لوس أنجلس، تل أبيب، والعواصم الأوروبية. بين تصوير فيلم "سريع وغاضب" وعروض الأزياء الضخمة في تل أبيب والمقابلات الإعلامية الأمريكية والدولية، تؤكد جادوت بتواضع أنّ الوظيفة الأحبّ إلى قلبها هي كونها أمًّا لابنتها التي تبلغ سنة من العمر.

جال جادوت وطاقم الفيلم سريع وغاضب (AFP)

جال جادوت وطاقم الفيلم سريع وغاضب (AFP)

وككل قصة ناجحة، كذلك بدأت مسيرة جادوت في هوليوود بالصدفة المحض. فقد حصلت جادوت، ملكة جمال إسرائيل سابقًا (عام 2004) وعارضة أزياء مطلوبة بطموح لدراسة الحقوق، على فرصة عمرها عام 2008. فخلال دراستها للحقوق، تلقت جادوت اتّصالًا من فريق عمل فيلم "جيمس بوند" لتذهب وتجرب حظها. وبقليل من الخبرة في التمثيل، وكثير من الجمال والشكوك، وصلت جادوت إلى تجارب أداء "فتاة جيمس بوند". صحيح أنها لم تحصل على دور فتاة جيمس بوند، لكن فريق الفيلم ظنّ أنها ملائمة أكثر لفيلم "سريع وغاضب 4"، الذي مثلت فيه للمرة الأولى في حياتها، إلى جانب فين ديزل.

منذ ذلك الحين، نجحت جادوت في تصوير الأفلام الثلاثة الأخيرة من "سريع وغاضب"، حيث تؤدي في الجزء الأخير دور جيزيل: عميلة موساد سابقة بقدرات حربية وطريقة كلام لا تناسب ملكة جمال بل مقاتلة قاسية. ووفّرت جادوت الكثير من المال على منتجي الفيلم حين طلبت القيام بكل المغامرات بنفسها.

لكنّ جادوت نالت شهرتها العالمية قبل ذلك. وكان ذلك حين تألقت في تقرير عن عارضات الأزياء الإسرائيليات اللاتي تخرجنَ من الجيش، نُشر في المجلة الرجالية الأمريكية "ماكسيم". وقد أوصلتها الضجة التي أثيرت حولها وحول لباسها شبه العاري مباشرةً إلى حيث هي اليوم.

تواصل جادوت العمل بجد، وتحلم بدورها القادم في هوليوود. وقد صرّحت مؤخرا للإعلام بأنه رغم الشهرة التي حظيت بها، فإنّ من المهم بالنسبة إليها العمل وتطوير مسيرتها التمثيلية، وكذلك أن تكون أمًّا لابنتها وزوجة لزوجها رجل الأعمال يارون فرسنو.