نشر وزير التربية نفتالي بينيت اليوم (الثلاثاء)، على تويتر أن برنامج التعليم الجديد المصادق عليه في وزارة التربية سيُلزم بتعليم اللغة العربية المحكية في كل المدارس اليهودية بداية من الصف الخامس. سيتم، بدءًا من العام القادم، تفعيل البرنامج في عدد من المدارس التي ستُقرر الانضمام إلى البرنامج ومن ثم يُتوقع أن تنضم كل المدارس الإسرائيلية لهذا المشروع. قال بينيبت، "إن معرفة اللغة العربية ذات أهمية تربوية وضرورية للواقع الذي نعيشه في هذه البلاد".

طلاب في المدرسة ثنائية اللغة إلى جانب لافتة قاموا بتعليقها. "جزيرة العقلانية"، تصوير هآرتس

طلاب في المدرسة ثنائية اللغة إلى جانب لافتة قاموا بتعليقها. "جزيرة العقلانية"، تصوير هآرتس

ليس صدفة أن يُنشر هذا البيان اليوم (24.05.16)، حيث بدأ اليوم، للمرة الأولى، يوم اللغة العربية في الكنيست وفي إطاره ستقوم الأحزاب المُختلفة، ومنها الحزب الحاكم، بقراءة خُطبها بالعربية. لم يكن حتى اليوم تعليم اللغة العربية في المدارس إلزاميا، فيما عدا بعض المدارس التي اختارت ذلك طوعًا، وخاصة في المناطق والبلدات التي يقطن فيها عرب ويهود، ولكن، تعليم أسس اللغة العربية الأدبية إلزامي.

أعضاء الكنيست الإسرائيليون يتعلمون العربية (صورة من تويتر)

أعضاء الكنيست الإسرائيليون يتعلمون العربية (صورة من تويتر)

وأوضحت مفتشة اللغة العربية في وزارة التربية أن البرنامج "يُركز على اللغة المحكية، بهدف زيادة الحافز لدى المتعلمين الأطفال اليهود لتعلم اللغة العربية، وتحبيبهم باللغة والتسامح تجاه المُتحدثين بلغات أُخرى"، وكانت المؤسسة التربوية التي تعمل على تعليم اللغة أبلغت: "هذه بداية ثورة في تعليم اللغة العربية للطلاب اليهود".