أثارت رسومات جديدة، للمجلة الفرنسية الساخرة "شارلي إيبدو"، عاصفة انتقادات حول العالم. نُشرت، في يوم الإثنين الأخير من هذا الأسبوع، رسومات كاريكاتورية يظهر فيها إيلان كردي، الطفل السوري؛ ابن الثلاثة أعوام، الذي وُجد ميتًا عند شاطئ البحر في تُركيا وهزت صورته العالم بأسره.

في الرسم الكاريكاتوري الأول تظهر صورة إيلان كردي الصغير وفوقه الجمل التالية: "أهلاً بالمهاجرين!" و "اقتربتم من الهدف جدا". وأسفل صورة الطفل السوري الميت تظهر لافتة ماكدونالدز: تخفيضات: وجبتا أطفال بسعر واحد".

الرسم الكاريكاتوري (تويتر)

الرسم الكاريكاتوري (تويتر)

في رسم كاريكاتوري، في النشرة ذاتها، ظهر عنوان: "إثبات على أن أوروبا مسيحية". وتحت هذه الجملة يظهر شخص يرمز إلى المسيح وإلى جانبه مكتوب "مسيحيون يسيرون على الماء". وهناك صورة طفل غارق وجملة: "الأطفال المُسلمون يغرقون".

الرسم الكاريكاتوري (تويتر)

الرسم الكاريكاتوري (تويتر)

انتقد الكثير من المُتصفحين الرسوم الكاريكاتورية وكتبوا أن المجلة تسخر من الطفل السوري. وكتبت إحدى المُتصفحات تقول: "لقد تماديتم جدًا" السُخرية من مآسي الناس ليست أمرا جيدا في أي وقت كان. شارلي إيبدو - هذه المرة نحن لسنا معكم".

وكانت قد وقعت عملية، في الـ 7 من كانون الثاني عام 2015، في مكاتب المجلة الساخرة عندما اقتحم إرهابيان مُسلماطن مكاتب المجلة، الواقعة في باريس، وقتلا 12 موظفًا، على إثر نشر المجلة لرسومات تسخر من النبي مُحمد.