توفيّت شيرا بنكي اليوم (الأحد) في مشفى هداسا عين كارم في القدس، وهي شابة بلغت السادسة عشرة من العمر، وذلك إثر إصابتها بجروح خطيرة بعد تعرّضها للطعن خلال مسيرة الفخر في القدس يومَ الخميس المنصرم.

فعلى الرغم من الجهود المُكثّفة لإنقاذ حياتها، قام الأطباء بتأكيد وفاتها اليوم بعد الظهيرة. وافقت عائلة شيرا على التبرّع بأعضائها.

ووفقا لما نُقل برسالة عن جمعيّة المثليين التي تُعنى بالحفاظ على حقوق الأفراد المثليين وثنائيّي الجنس والمتحولّين جنسيّا: "أودت الكراهية بحياة شابة بريئة دفعت ثمنَ الجهل والتحريض. لا تقتصر هذه المعركة على مُجتمع مثليّي الجنس فحسب، بل هي معركة أمام المجتمع الإسرائيليّ ككلّ هدفها استئصال العنف وجرائم الحقد والكراهية".

منفذ العملية يهودي متشدد كان قد قام بنفس العملية في عام 2005 (Miriam Alster/FLASH90)

منفذ العملية يهودي متشدد كان قد قام بنفس العملية في عام 2005 (Miriam Alster/FLASH90)

أبدى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو تعازيه لعائلة الشابة قائلا: "قُتلت شيرا لأنّها أيّدت بشجاعة المبدأ الذي ينصّ على حقّ كلّ فرد بأن يعيش حياته بكرامة وأمان. لن نسمحَ لهذا القاتل الوضيع زعزعةَ القيم الأساسيّة التي يستند عليها المجتمع الإسرائيليّ. نحن نستنكر ونمتعض بشدة من محاولات فرض الكراهية والعنف وسطنا، وسنعمل على معاقبة ومحاكمة القاتل على جرمه".