وقد شهد جدالاً واسعاً بين الشباب والفتيات حول تصرف الشاب الذي انفصل عن حبيبته بسبب طول قامتها، فتضاربت الآراء فيما يخص ذلك.

وتابع موقع المصدر ساحة الجدال على تويتر، والتي شملت العديد من الآراء المختلفة، حيث غردت أميرة:" والله هشتاق يضحك بس مهما كانت البنت جميلة اذا كانت طويلة يخرب عليها طولها "!.

أما هشام الفقيه فعلق على تصرف الشاب قائلاً: " تظل المرأه قصيره مهما كان طولها وخصوصاً عند الرجل القيادي والبارع والنشيط".

وكتب السنافي شعر قال فيه: " كل البنات فالطول ولا القصر مزيونه ويتمناها كل رجال فيهن من الجمال ما لا يخطر على كل واحدن يدور الخبال".

بينما هددت سارا آل الشيخ حبيبها مازحة بقولها: " يا ويلك يا حبيبي المستقبلي لو تتركني عشان إني أطول منك ".

أما الشاب العتيبي فقد علق قائلاً: " قلت لكم من زمان الحرمه اللي طولها فوق 170 تنفع تكون سباك بس محد سمع ".

فيما علقت إحدى المغردات واصفة أن لكل شاب ذوقه، حيث قالت: " والله قناعات يمكن هو مو مرتاح مع طولها ﻻحد يستغرب في رجال علشان لون شعرها يتركها".

ومازال الجدال مستمراً بين الشباب والفتيات ليتحول الهاشتاغ إلى ساحة اختلاف كبرى بسبب طويلات القامة، وإذا كان يحق لهن الارتباط بمن هم أقصر منهن، متسائلين: هل يعد تصرف الشاب الذي ترك حبيبته لطولها البالغ تصرفاً صحيحاً؟