اعتقلت السلطات التركية في محافظة غازي عنتاب (جنوب) الحدودية مع سوريا 19 شخصا قدموا على انهم متطرفون سنة من تنظيم الدولة الاسلامية، كما اعلن المحافظ الخميس.

وقال اردال عطا بحسب ما نقلت وكالة انباء دوهان الخاصة ان "الاجراء المفتوح ضد هؤلاء المشبوهين ال19 يتواصل، لقد اودعوا السجن".

واعتقل هؤلاء المتطرفون المتحدرون في غالبيتهم من اوروبا او من منطقة القوقاز، في مطار غازي عنتاب او على مقربة من الحدود مع سوريا.

واغتنم عطا مؤتمره الصحافي لينفي بشكل قاطع وجود قواعد خلفية في محافظته لتنظيم الدولة الاسلامية، مؤكدا ان السلطات التركية تبذل كل ما في وسعها لتفكيك هذه الشبكات.

وقال ان "الشرطة وقوات الامن متيقظة بشكل خاص حيال هذا الموضوع".

ووصف المحافظ ايضا مجموعة من الصور التقطت اخيرا وقدمت على انها لمعسكر تابع لتنظيم الدولة الاسلامية في محافظته، بانها غير صحيحة.

رجب طيب أردوغان (ADEM ALTAN / AFP)

رجب طيب أردوغان (ADEM ALTAN / AFP)

وشدد عطا قائلا "لا يوجد معسكر في محافظتنا، وجوده (...) مستحيل تماما". واضاف "شاهدت هذه الصور التي تمثل ثلاثة او اربعة منازل وثلاثة اشخاص وهم يعبرون شريطا شائكا، قد تكون التقطت من اي مكان".

وتركيا متهمة باستمرار بمساعدة بعض المجموعات المتشددة المسلحة التي تقاتل النظام السوري وبينها تنظيم الدولة الاسلامية، لكنها نفت ذلك بقوة. وتشكل الاراضي التركية نقطة العبور الرئيسية الى سوريا بالنسبة الى المتطرفين الذين ينضمون الى الحركات الجهادية.

ومقاتلو هذه الحركات الناشطون جدا في شمال سوريا، باتوا يحتلون اجزاء واسعة من الاراضي العراقية.

ويحتجز عناصر تنظيم الدولة الاسلامية 49 تركيا رهائن منذ سيطرتهم على القنصلية العامة التركية في الموصل (العراق) في حزيران/يونيو.

ومكافحة تنظيم الدولة الاسلامية ستكون مدرجة على جدول المباحثات المتوقعة بين الرئيس التركي الجديد رجب طيب اردوغان ونظيره الاميركي باراك اوباما على هامش قمة حلف شمال الاطلسي التي بدات اعمالها الخميس في ويلز ببريطانيا.