يظهر فيلم فيديو قصير جديد تم نشره في الأيام الأخيرة إعدام فتاة أفغانية عمرها 19 عاما من قبل عناصر طالبان. وحدثت هذه الواقعة في 25/10 في مدينة فيروزكوه عاصمة إقليم الغور. إذ شُوهدت هذه الفتاة، واسمها على ما يبدو روخشانا، وهي محبوسة داخل حفرة تم حفرها خصيصا لها، في حين كان يرجمها الناس حتى الموت.

حُكم  بهذا العقاب الوحشي على روخشانا لأنها أقامت علاقة جنسية مع خطيبها قبل زواجهما، خلافا للوصايا الدينية. وحسب التقارير، تم فرض الزواج على الفتاة ضد إرادتها. ولم يعاقب الشخص الذي أقامت معه الفتاة العلاقة الجنسية بالرجم ولكن بضرب العصي.