يعتقد علماء آثار، من جامعة بوينس آيريس، بأنهم وجدوا مخبأ كان يُفترض أن يلجأ إليه القادة النازيون في حال هزيمتهم في الحرب العالمية الثانية، في منطقة نائية قريبة من الحدود بين الأرجنتين وباراغوي.

تفحصَ الباحثون، طوال شهرين، ثلاثة مبانٍ غريبة موجودة في أحد المنتزهات النائية في منطقة الحدود بين الأرجنتين وباراغواي. عُثر أيضًا، من بين موجودات أُخرى، على قطع نقدية ألمانية تعود إلى عاميّ 1938 -1941، قطع من طبق خزفي "صناعة ألمانية" وصلبان معقوفة على الجدران بسماكة نحو ثلاثة أمتار.

فيديو يوثق مكان المخبأ:

"لم نعثر على أية إجابة تدلنا على سبب بناء شخص ما لمثل هذه الأبنية، مع بذل أموال وجهود كثيرة في مكان ناءٍ تمامًا ومع استخدام مواد غريبة عن البيئة المحلية. يبدو أنه خلال الحرب العالمية الثانية أطلق النازيون مشروعًا لبناء ملاجئ لقادتهم في حال وقعت الهزيمة. تقع تلك الأماكن في مناطق نائية مثل مناطق صحراوية، جبال، جُرف صخرية أو غابات كثيفة، مثل هذا الموقع"، وفقًا لأقوال رئيس الفريق، الذي كرس عدة أشهر لدراسة الموقع.

دخل، بين عاميّ 1946 - 1955، آلاف الألمان النازيين إلى الأرجنتين وكذلك الأمر بالنسبة لناشطين في الحركة الفاشية الإيطالية والحركة الوطنية الكرواتية. منح رئيس الأرجنتين، في حينه، ملجأ للكثير من مُجرمي الحرب، بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وهذا رغبة منه بالحصول على دعم لبناء المصانع وتحسين الاقتصاد المحلي.

وتُشير التقديرات إلى أن نحو 5000 نازي هربوا من ألمانيا إلى الأرجنتين. من بينهم: أدولف آيخمان - الذي اختطفه الموساد ونقله إلى إسرائيل عام 1960. مات بعضهم في الأرجنتين وانتقل آخرون إلى أماكن أُخرى.