مواطن إسرائيلي، متزوج وأب لأطفال، مشتبه به بأنه التقط عشرات النساء بسحره الكاذب، عندما خدعهنّ وزعم أنّه بطل حرب قاتل في غزة وقاد جنودا قُتلوا، هكذا تم الكشف عنه اليوم في صحيفة "إسرائيل اليوم".

ووفقا لما نُشر، تزعم عشرات النساء أنّ الرجل تعرف إليهنّ في مواقع التعارف، وتنكّر لأعزب، ضابط برتبة نقيب ووكيل في وزارة الدفاع، وأظهر أمامهنّ "ملحمة بطولية".

"لقد أرسل لنا صورا من الدخول إلى غزة، وطلب أن نصلي من أجله ولم يكن هناك إطلاقا"

أنشأ الرجل صفحة وهمية في موقع للتعارف وعمل تحت هوية مزوّرة، وأخبر الكثير من النساء بأنّه قائد كتيبة في لواء المظليين في الجيش الإسرائيلي. تعرّف الرجل على بعض النساء بواسطة تطبيق "تيندر" الذي يربط بين الرجال والنساء بشكل مجهول.

في فترة الحرب في غزة في صيف عام 2014 قال الرجل إنّه تواجد مع جنود داخل غزة نفسها، وإنه فقد خمسة من جنوده الذين قاتلوا بجانبه. ووعد الكثير من النساء أنّه عندما تنتهي الحرب سيعود ليعيش قربهنّ.

وقد نُقل عن إحدى النساء وهي تقول اليوم: "تلقينا العديد من الضربات، مات لي الكثير من الجنود وهذا آلمني". وقالت أخرى: "لقد أرسل لنا جميعًا صورا من الدخول إلى غزة ومن غزة، وطلب أن نصلي من أجله ومن أجل جنوده، ولم يكن هناك إطلاقا". بالإضافة إلى ذلك، أخبر الرجل النساء أنّ لديه الكثير من المال وأنّه يعمل في وزارة الدفاع الإسرائيلية من أجل الكشف عن الحسابات التي تستخدمها المنظمات الإرهابية.

تم الكشف عن كذب الرجل عندما أجرت إحدى النساء اللواتي تأذين منه تحقيقا شاملا حوله، وكشفت أن الرجل لديه أسرة، متزوج وأب لأطفال. في حالة أخرى قال لإحدى النساء إنّ صديقا جيّدا له قُتل نتيجة مرض صعب، وبعد عدة أشهر قال لها عن غير قصد إنّ الصديق استيقظ من غيبوبة.

وقال الرجل لصحيفة "إسرائيل اليوم" إنّه عندما تتّضح المسألة في الشرطة الإسرائيلية، ستنكشف صورة أخرى. وقال: "لم تواجهني أية من النساء، ولم تشتكي واحدة منهنّ".