نشر تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" تسجيل فيديو على الانترنت يظهر فيه رهينة اميركي مهددا بقتله.

وقال الرجل في الفيديو الذي يحمل تاريخ كانون الاول/ديسمبر 2014 انه يدعى روبرت سامرز وعمره 33 عاما موضحا انه يحمل الجنسية الاميركية.

وقال انه خطف قبل اكثر من عام في صنعاء وطلب المساعدة مؤكدا ان حياته في خطر.

وتفيد تقارير صحافية ان سامرز صحافي خطف  في العاصمة اليمنية في ايلول/سبتمبر 2013.

وفي التسجيل، هدد نصر بن علي الانسي من تنظيم القاعدة باعدام الرهينة في الايام الثلاثة التي تلي بث التسجيل ما لم تلب الولايات المتحدة مطالب التنظيم. ولم يورد الانسي تفاصيل المطالب لكنه اكد ان واشنطن "تعلمها جيدا".

واضاف "الا فان الرهينة الاميركي المحتجز لدينا سيلاقي مصيره المحتوم".

وحذر الانسي القوات الاميركية من ارتكاب "الحماقات"، مشيرا بشكل خاص الى عملية في محافظة حضرموت بجنوب شرق البلاد اسفرت عن مقتل عدد من عناصر القاعدة، اضافة الى الغارات التي تشنها طائرات اميركية من دون طيار.

وقامت قوات مكافحة الارهاب اليمنية بنهاية شهر تشرين الثاني/نوفمبر بعملية في محافظة حضرموت اسفرت عن الافراج عن ثمانية اشخاص بينهم بحسب السلطات سعودي واثيوبي.

قال موقع وزارة الدفاع اليمنية ان القاعدة في اليمن تحتجز صحافيا اميركيا ومواطنا بريطانيا وآخر من جنوب افريقيا، وقد نقلتهم من مكان احتجازهم قبل يومين من شن الجيش الهجوم على حضرموت.

وتشن طائرات اميركية من دون طيار باستمرار غارات تستهدف عناصر وقياديي القاعدة في اليمن.

ولم يعلن تنظيم القاعدة في اليمن خلال السنوات الاخيرة عن اعدام اي رهينة.

ويحتجز التنظيم دبلوماسيا سعوديا منذ اذار/مارس 2012 ودبلوماسيا ايرانيا منذ تموز/يوليو 2013 اضافة الى مدرس جنوب افريقي منذ ايار/مايو 2013.

واليمن حليف اساسي للولايات المتحدة في حملتها ضد القاعدة وتجيز صنعاء لواشنطن شن هجمات بواسطة طائرات بدون طيار ضد مواقع للتنظيم على اراضيها.

وتعتبر الولايات المتحدة تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب انشط فروع القاعدة.