نشر تنظيم الدولة الإسلامية، مساء الأربعاء، شريط فيديو جديد يعلّم به هدفه القادم. ويظهر في الفيديو الذي يتطرق في البداية إلى العملية في فرنسا والأسباب التي دفعت التنظيم إلى ضرب باريس، ومن ثم ينتقل إلى شوارع نيويورك، حيث يظهر شاب يحضر حزاما ناسفا ويلبس ملابسا جديدة ومن ثم يخرج إلى شوارع المدينة لينفذ العملية.

ويرى المشاهد أن الشارع الذي يظهر في الفيديو هو من منطقة "ميدان سكوير" حيث تظهر سيارات الأجرة الصفراء التي تميّز المدينة، والإعلانات الضخمة في الميدان، ويبدو أن الفيديو يظهر كأنه إعلان أكثر منه شريط تهديد.

لقطة شاشة من شريط تنظيم الدولة ضد نيويورك

لقطة شاشة من شريط تنظيم الدولة ضد نيويورك

وعقّبت شرطة نيويورك على الفيديو والرسائل الضمنية التي تظهر به، قائلة "لا نعلم بوجود تهديد معين ضد المدنية حتى الساعة، لكننا نحافظ على حالة تأهب عالية، إذ نواصل عملنا مع مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (FBI) من أجل مكافحة الإرهاب والحافظ على أمن المدينة".