تبنى تنظيم الدولة الإسلامية الأحد التفجيرات التي استهدفت منطقة السيدة زينب جنوب دمشق، متحدثا عن تنفيذ "عمليتين استشهاديتين"، وفق بيان تداولته مواقع وحسابات جهادية.

وجاء في بيان التنظيم "تمكن جنديان من جنود الخلافة من تنفيذ عمليتين استشهاديتين على وكر للرافضة المشركين في منطقة السيدة زينب في دمشق، حاصدين نحو خمسين قتيلا وقرابة المئة والعشرين جريحا".

وأفادت حصيلة للإعلام الرسمي السوري بمقتل 45 شخصا وإصابة أكثر من 110 آخرين بجروح جراء تفجير سيارة مفخخة وإقدام انتحاريين على تفجير نفسيهما بحزام ناسف.