أجرت قوات المشاة التابعة للجيش الإسرائيلي، تمرينا عسكريا خاصا في منطقة الجليل، حيث حوّل الجيش وحدة تابعة للواء "ناحال" إلى قوة مشابه تماما لحزب الله. إذ لبس الجنود زي حزب الله، ورفعوا أعلامه من على سطوح "مقراته"، وحتى أنهم زوّدوا بأسلحة كانت بحوزته في السابق وسقطت في أيدي الجيش الإسرائيلي.

واختار الجيش الإسرائيلي قرية كفر سميع ذات الأغلبية الدرزية، في الجليل الأعلى، لتكون النموذج الأقرب لقرية شيعية في جنوب لبنان، حيث من المحتمل أن يتمركز مقاتلو حزب الله.

تمرين للجيش الإسرائيلي بالزي العسكري لحزب الله (إعلام الجيش الإسرائيلي)

تمرين للجيش الإسرائيلي بالزي العسكري لحزب الله (إعلام الجيش الإسرائيلي)

وأشار ضابط إسرائيلي كبير أشرف على التمرين الخاص، إلى أن القرية الدرزية، بمبانيها وأزقتها الضيقة وجوها القروي، أقرب ما يكون إلى قرى جنوب لبنان. وأضاف أن الجيش رتّب لهذا التمرين بناء على معلومات استخباراتية تراكمت لديه عن حزب الله.