مدد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة مهمة المحكمة الخاصة بلبنان المكلفة محاكمة قتلة رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري في 2005، ثلاثة اعوام اضافية.

وجاء في بيان للامم المتحدة ان هذه المحكمة التي انشئت في 2009 ومقرها لاهاي، ستواصل اعمالها حتى اذار/مارس 2018.

وبدات محاكمة اربعة اعضاء في حزب الله الشيعي اللبناني في كانون الثاني/يناير 2014 في لاهاي غيابيا رغم المذكرات الدولية التي صدرت بحقهم، ذلك ان حزب الله يرفض التعاون مع المحكمة الخاصة بلبنان.

وقد وجه تقرير اولي اصابع الاتهام الى دمشق في الاعتداء الذي ادى الى مقتل الحريري و22 شخصا اخرين في 14 شباط/فبراير 2005 في بيروت في الفترة التي كانت فيها سوريا تمارس وصاية على لبنان.

وبعد شهرين على مقتل الحريري، اضطرت القوات السورية الى مغادرة لبنان بعد 29 عاما من التواجد على اراضيه.

والمحكمة الخاصة بلبنان شكلت مصدر توترات بين حزب الله الذي يدعمه النظام السوري، وبين اخصامه المناهضين له بزعامة سعد الحريري نجل رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري.