أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، اليوم الاثنين، انه "من غير الممكن التوصل الى اتفاق ضمن المهلة" التي تنتهي اليوم حول الملف النووي الايراني خلال مفاوضات فيينا وان هذه المهلة مددت حتى 30 حزيران/يونيو 2015".

وأوضح هاموند ان المفاوضات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والقوى الكبرى ستتواصل بموجب بنود الاتفاق الاولي الذي ابرم في جنيف في تشرين الثاني/نوفمبر 2013.

وقال وزير الخارجية البريطاني في فيينا إن إيران ستحصل كل شهر على 700 مليون دولار (564,2 مليون يورو) من ارصدتها المجمدة اثناء مواصلة التفاوض مع الدول الكبرى للتوصل الى اتفاق بشأن برنامجها النووي.

وأضاف ديبلوماسيون اجانب أن وفود المحادثات من إيران والدول العظمى، سيجتمعون بعد شهر في فيينا.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد تطرق إلى المفاوضات النووية خلال مقابلة على قناة "بي بي سي" قائلا إن تمديد المفاوضات هو الخيار الأنسب في الوقت الراهن، معبرا عن أمله بأن يتواصل الضغط على إيران.

وقال نتنياهو إن "الحقيقة أن الجانبين لم يتوصلا إلى اتفاق هي فرصة لمواصلة الضغط الاقتصادي على إيران، والذي أثبت أنه المحفز الوحيد الذي دفع إيران إلى طاولة المفاوضات". ودعا نتنياهو إلى تشديد العقوبات على إيران.