أخبار سارة لمدينة تل أبيب: تصنيف مجلة "ناشيونال جيوغرافيك" وضع تل أبيب ضمن قائمة أفضل 10 مدن سياحية في العالم.

تُعتبر تل أبيب، وفق موقع المجلة، على أنها "شاطئ ميامي على البحر المتوسط"، مدينة احتفالات وقضاء أوقات المتعة، فقاعة وسط الشرق الأوسط المشتعل. "معروف عن أهل تل أبيب قدرتهم على نسيان المشاكل الإقليمية من خلال المطاعم، الملاهي والحانات التي تبقى مفتوحة حتى ساعات الفجر... يبعد الشاطئ عن المدينة بصع خطوات فقط".

أشادت المجلة بالمنشآت الجيدة الموجودة على شواطئ تل أبيب، وأشارت إلى أن شواطئ تل أبيب وعددها 13 مزوّدة بأجهزة رياضية، ملاعب للأطفال ومتنزه جميل للغاية على طول الشاطئ، وفيها أماكن واسعة للتسفع.

أكد كُتّاب "ناشيونال جيوغرافيك" على أهمية دور ميناءي المدينة، ميناء يافا العتيق وميناء تل أبيب الجديد اللذين تم تحويلهما إلى أماكن لهو وتسوّق حيث يعجان بالحركة ويقصدهما آلاف السياح. كُتب على ميناء يافا: "بُعثت بالميناء الجديد حياة جديدة في السنوات الأخيرة، بوجود صالات عرض تعج بالحركة، مقاهٍ ومطاعم".

أشارن صحيفة "إسرائيل اليوم" إلى أنه في السنوات الأخيرة انتشرت سُمعة تل أبيب الجيدة في كل العالم، وأن مدينة تل أبيب تظهر في عدد من قوائم أفضل المدن في العالم. قام رواد موقع تويتر؛ من كل العالم، عام 2014، بتصنيف تل أبيب كواحدة من الأماكن "المثيرة" التي تستحق الزيارة في العالم. وصنفت مجلة "ناشيونال جيوغرافيك"، عام 2013، المدينة على أنها تاسع أفضل مدينة ساحلية، وقبل ذلك حتى تم تصنيف شاطئ هيلتون، في موقع الإنترنت التابع لوسط المثليين والمثليات، على أنه واحد من أكثر عشر شواطئ محبوبة بالنسبة لهذا الوسط.‎