لقد انتهت مرحلة المجموعات لكأس العالم في البرازيل، ويبدو حاليًّا أن دورة مباريات كرة القدم الكبيرة في العالم تلبي كل التوقعات. لقد انهى عدد من المنتخبات القوية طريقه، مثل إسبانيا والبرتغال، أبكر من المتوقع، وذلك إلى جانب فرق كبيرة من المنتخبات القوية، مثل هولندا وألمانيا. ومن يُصدّق أن الجزائر وكوستاريكا ستشاركان حتى بعد انتهاء مرحلة المجموعات؟

أثبتت تقنية خط المرمى أنها ناجحة، ويملأ المشجعون الملاعب، وكذلك يملأ البرازيل جمهور من كافة أنحاء العالم وعدد الأهداف والدراما مرتفع أيضًا. ليس هناك شك أنه ليست هناك أية شكوى لدى أي أحد.

ولحظة قبل بدء ثمن نهائي المونديال، يحصل مشجعو كرة القدم على يوم استراحة. ويوصى لهؤلئك الذين يرغبون بتذكر اللحظات الكبيرة، بمشاهدة الفيلم القصير التالي، الذي تُعرض فيه أبرز الأحداث في مرحلة المجموعات عرضًا مسليًّا.

هذا هو الفيلم القصير الذي يبدو فيه مسعود أوزيل ككائن فضائي، واين روني مثل "شريك"، وروبين فان بيرسي مثل سوبرمان، ويحاول ليونيل ميسي التغلب على الظل الكبير لنجومية مارادونا، وهناك عرض لكيف تبدو عضة لويس سواريز؟

شاهدوا: