أفادت وسائل إعلام مصرية أن وزير الداخلية المصري، مجدي عبد الغافر، أمر بنشر مكثف لقوات الشرطة النسائية في الأماكن العامة أثناء احتفالات عيد الفطر، للتصدي لظاهرة التحرش والاعتداء على المرأة.

ونقلت المواقع أن مساعد وزير الداخلية، اللواء أبوبكر عبدالكريم، حثّ النساء على تبليغ أي حادث تحرش للشرطة المصرية، موضحا أن خطة الداخلية هذا العام القضاء على ظاهرة الاعتداء على الفتيات والسيدات خلال العيد، علما أن جرائم التحرش الجنسي تزداد وتكثر وقائعها خلال عطلات الأعياد. ويحل عيد الفطر في مصر يوم الجمعة ويستمر يومين.

يذكر أن مصر أصدرت قانونا خاصا لمكافحة التحرش الجنسي عام 2014. وينص القانون على أن يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد عن خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من أدين بالتحرش الجنسي في المناطق العامة أو الخاصة.

ووفق استطلاعات أخيرة في مصر، وصلت نسبة النساء التي تعرضن إلى تحرش جنسي، جسدي أو كلامي، إلى 99 في المئة، مما يكشف عن مدى انتشار الظاهرة في مصر من جهة، وإخفاق قوات الأمن والقانون المصريين في ردع المتحرشين من جهة أخرى.