اثنان من أكثر "الهاشتاغات" شعبية في لبنان صباح اليوم هما #من_سيدنا_لن_تنالوا و ‏‎#‎لعيونك_بنولعها_يا_سيد، واللذان يغرّد فيهما أنصار حزب الله دون توقف منذ يوم أمس، بهدف استعادة كرامة الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، الذي كان مركز السخرية في تقليد تم بثّه في قناة MBC، والذي يُبثّ بتمويل سعودي.

ظهر في مقطع الفيديو مُقلّد يرتدي ملابس شبيهة بملابس نصر الله، ويضع لحية ملصقة، نظارات وعمامة، وهو يخطب، كما يفترض، ويكرر شعارات نصر الله. خلال الخطاب يدّعي "نصر الله" أنّ لبنان حر ومستقل، وأنّ إيران "لم تأمرنا بأمر"، ولكن خلال أقواله هذه يقبّل يدًا أرسلتْ تجاه المنصة، والتي تمثّل السلطات الإيرانية.

بعد ذلك يقول "نصر الله" المتنكّر "نحن نؤيد الديمقراطية، والانتفاضات المباركة والثورات المندلعة في العالم العربي من الشرق إلى الغرب"، ولكن عندها يتلقّى مكالمة هاتفية، فيتحدث بالفارسية ويومئ بالخضوع، بينما يصمت الجمهور. بعد ذلك مباشرة يشير إلى أنّه "رغم ذلك فقد اندلعت انتفاضة شيطانية في سوريا، وهي ممنوعة... ويقول أنا ذاهب بنفسي مع أنصاري للقتال في سوريا".

أثار هذا التقليد، الذي تم بثّه كما ذكرنا بتمويل سعودي، أنصار حزب الله الذين خرجوا للتظاهر في شوارع الضاحية الجنوبية، رافعين اللافتات ويهتفون شعارات ضدّ MBC، يغلقون الشوارع، ويجبرون الجيش اللبناني على التدخّل لمنع وقوع اشتباكات عنيفة.

في مواقع التواصل الاجتماعي أيضًا انتشر المقطع بسرعة، حيث يسخر معارضو حزب الله بينما نشر أنصاره رسوم كاريكاتيرية ودعاية معادية للسعودية في محاولة "للردّ على النيران".

اقرأوا حكاية حسن - النسخة الإسرائيلية

وكما ذكرنا، تأتي العاصفة الحالية بعد أن نشرت قناة "العربية" في الأسبوع الماضي الفيلم الوثائقي "حكاية حسن" حول حياة نصر الله، والذي يعرضه بشكل إيجابي. أثار الفيلم استياء في السعودية، وأدى إلى نشر فيلم مضادّ، يعرض نصر الله بشكل سلبي بشكل خاصّ.