منذ انتخاب عبد الفتّاح السيسي لرئاسة مصر تجري في وزارة التربية المصرية إصلاحات في الكتب الدراسية. ذكر الصحفي الإسرائيلي جاكي خوجي في إذاعة الجيش الإسرائيلية أنّ وزارة التربية المصرية غيّرت محتويات في أكثر من 1,300 كتاب تعليمي من الصفّ الأول وحتى الثاني عشر.

وتتمثّل بعض التغييرات في ذكر معاهدة السلام بين إسرائيل ومصر في الكتب الدراسية للصف التاسع. ويقول خوجي إنّ الكتب الدراسية تتطرق إلى معاهدة السلام تطرقا "صريحا وموضوعيًّا"، وقد جاء فيها أنّ في معاهدة السلام منذ العام 1979 تقرّر انسحاب إسرائيلي كامل من سيناء التي تم احتلالها عام 1967 وكذلك انتهاء الحرب. وتم أيضا اقتباس بند من المعاهدة ينصّ على أنّه ستكون بين الطرفين علاقات ثقافية، سياسية واقتصادية ودّية.

وهناك تغيير آخر يتعلّق بحذف أجزاء من الكتب الدراسية والتي تمجّد دور حركة الإخوان المسلمين في التاريخ المصري، وهي مقاطع تمت إضافتها في فترة حكم الرئيس محمد مرسي على يد قادة الإخوان المسلمين.

وكما تم تغيير التطرق إلى دور حسني مبارك في حرب تشرين عام 1973. لقد عُرِض مبارك في فترة رئاسته في الكتب الدراسية باعتباره "المنتصر الأكبر" في حرب تشرين. بينما اليوم، تشير كتب التاريخ الجديدة إلى أنّه خدم قائدا في سلاح الجوّ فحسب.

جاكي خوجي هو مؤلف كتاب "ألف ليلة دوت كوم" والذي عُرِض في معرض الكتاب في القاهرة، وأثار غضب عضو البرلمان المصري محمد مسعود والذي طالب بمقاطعته لأنّه إسرائيلي. وفي مقابلة أجراها مع موقع "المصدر" قال خوجي إنّه يشكر مسعود، لكونه ساهم في زيادة الاهتمام بكتابه وكذلك يشكر وزير التربية حلمي النمنم الذي قال إنّه "يؤيد نشر المعرفة، وليس نشر الجهل".