التقى اليوم رئيس مؤتمر رؤساء التنظيمات الأميركية اليهودية الرئيسية، مالكولم هونلاين بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وتحدثا لمدتين ساعتين. هذا ما أخبره المراسل السياسي للقناة العاشرة الإسرائيلية، موآف فاردي. وفقا للتقرير الذي أعده فاردي، فقد التقى هونلاين ورؤساء التنظيمات الأميركية اليهودية الرئيسية بالسيسي لمدة ساعتين، وأعرب الأخير عن التزامه بالمصالح المشتركة لكل من إسرائيل ومصر. قال المشتركون في المقابلة إن السيسي كان صارمًا في آرائه.

وجرى هذا اللقاء هذا بعد أن التقى الليلة الماضية هونلاين وباقي أعضاء بعثته بالرئيس التركي، رجب طيب أردوغان. حسب التقارير، طلب مسؤولون كبار في إسرائيل تمرير رسائل عبر هونلاين إلى الرئيس التركي فيما يتعلق بموضوع محادثات المصالحة بين إسرائيل وتركيا، ومن الممكن أيضًا أن هونلاين في زيارته إلى القاهرة قد عمل على موضوع المحادثات الإسرائيلية - التركية والتي تهم الحكومة المصرية نظرًا لمتطلبات المصريين بشأن قطاع غزة.

في غضون ذلك، نُشر أمس أن الدبلوماسي الإسرائيلي المخضرم دافيد جوفرين سُيعين في منصب السفير الإسرائيلي في مصر. جاء تعيين جوفرين، الذي لا يزال ينتظر موافقة الحكومة، بعد أن طلب السفير الحالي حاييم كورن الاستقالة من منصبه. وجوفرين، الذي يشغل اليوم منصب رئيس القسم الأردني في وزارة الخارجية في إسرائيل، شغل خلال السنين سلسلة من المناصب في مجال الشرق الأوسط، وحتى أنه خدم في الماضي  في السفارة بالقاهر. يتحدث جوفرين العربية وهو أيضًا حاصل على الدكتوراه في الشرق الأوسط.