ارتفعت صادرات النفط الخام الايرانية لأعلى مستوى لها في 20 شهرا في فبراير شباط وتجاوزت بكثير سقف المليون برميل يوميا الذي حدده الغرب بموجب اتفاق مؤقت يهدف لكبح برنامج إيران النووي.

وعدلت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري حجم الواردات العالمية من إيران بزيادة بلغت 240 ألف برميل يوميا إلى 1.65 مليون برميل يوميا وهو أعلى مستوى منذ يونيو حزيران 2012.

وشكلت الواردات الصينية 168 ألف برميل يوميا من الزيادة والهندية 93 ألف برميل والكورية الجنوبية 83 ألفا.

ومن ناحية أخرى عدلت الوكالة الواردات اليابانية من النفط الإيراني بالخفض بواقع 103 آلاف برميل يوميا.

وقال التقرير "واردات النفط الإيراني تتجاوز بكثير مستويات 2013 للشهر الثالث على التوالي."

وبموجب الاتفاق المؤقت المبرم بين إيران والغرب في نوفمبر تشرين الثاني من المفترض أن تظل الصادرات النفطية الإيرانية عند مليون برميل يوميا في المتوسط لمدة ستة أشهر حتى 20 يوليو تموز. لكن الشحنات إلى آسيا تجاوزت هذا المستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني على الأقل.

وكانت العقوبات الدولية المشددة خلال العامين الماضيين قد خفضت صادرات إيران إلى النصف.