يبدو أنه سيتم تعيين العميد جمال حكروش كأول عميد عربي مسلم في رتبة جنرال في الشرطة الإسرائيلية، هذا ما ذكره اليوم موقع NRG الإسرائيلي. سيُعيّن حكروش في مديرية جديدة ستؤسسها الشرطة الإسرائيلية للتعامل مع الجريمة في الوسط العربي، والتي ستتعامل مع معدلات الجريمة المتنامية في أوساط المواطنين العرب في إسرائيل.

حكروش يخدم في الشرطة الإسرائيلية منذ أكثر من 37 عاما، وتولى عدة مهام متنوعة ومنها منصب ضابط محطة شرطة، نائب قائد لواء، ونائب قائد فرقة المرور. قبل حكروش، شغل في الشرطة الجنرال الدرزي، حسين فارس، الذي عُيّن قائدا لحرس الحدود في عام 2004 وكان أول جنرال درزي.

عرض أمس المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، روني الشيخ، معدلات الجريمة العالية لدى السكان العرب في إسرائيل. ووفقا للبيانات التي قدمها، ففي حين يبلغ معدل السكان العرب 21٪، تبلغ نسبتهم في الإجرام والتحريض 58٪، الشروع في القتل 55٪ ، السرقة 47٪ وفي تجارة المخدرات 27٪".

منذ اندلاع أعمال العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين يبرز حكروش باعتباره رمزا للتعايش بين اليهود والعرب في إسرائيل، وهو البرهان على كيف يمكن أن يتولى عربي منصبا مرموقا في إسرائيل.

في منصبه الحالي، يتولى حكروش إحدى المناطق الأكثر حساسية في إسرائيل وهي وادي عاره، والتي يعيش فيها حاليا جزء كبير من السكان العرب في إسرائيل. أحد تحديات حكروش الرئيسية هي منع تسرب الانتفاضة في الضفة الغربية والقدس الشرقية إلى البلدات الإسرائيلية. وقد خرج من هذه المنطقة نشأت ملحم، من سكان عرعرة، الذي قتل ثلاثة أشخاص في تل أبيب في الأول من كانون الثاني  2016 ثم اختبأ في قريته.