لم تتوقع مُراسلة قناة BBC، التي كانت تبث من شارع نوتينغهام؛ في إنجلترا، تقريرًا يتعلق بالتحرش اللفظي الجنسي في الشارع، أن ينتهي بث تقريرها بتحرش من هذا النوع.

"أظهر استطلاع محوسب مُعطى هام جدًا يُشير إلى أن 95% من النساء تحدثن عن أنهن تعرضن لكلام فاحش أو ألفاظ نابية ضدهنّ في الشارع"، قالت مُقدمة البرامج والمراسلة الإخبارية، سارة تيل، وأضافت: "أن جزءًا كبيرًا منهن تحدثنّ عن أنه تم إمساكهنّ، بشكل غير لائق، في الشارع".

وبعد أن انتهت تيل من تقريرها، أمام الكاميرا، سُمع صوت رجل يصرخ باتجاهها. تم اقتطاع الكلام الذي قاله ذلك الرجل من البث، لأنها كلمات نابية جدًا، ولكن تيل وجهت يدها إلى ذلك الرجل، خلال البث، وقالت: "هكذا تمامًا".

كتبت تيل، على حسابها في موقع تويتر، بعد الحادثة قائلةً: "يا للسخرية - أقرأ تقريرًا عن وقوع 95% من النساء ضحايا للتحرش الجنسي الكلامي، بينما يصرخ رجلاً بوجهي بكلمات جنسية نابية".