اليوم صباحًا (الأحد) جرت لحظة نادرة من تقريب القلوب على تويتر بين وزير التربية والتعليم نفتالي بينيت وعضو الكنيست أحمد الطيبي. وقد نشر الطيبي أن الطالب الحاصل أعلى علامة في الموعد الأخير من امتحانات القبول للجامعات الإسرائيلية هو شاب عربي من كفر مندا. بينيت الذي أخذ على عاتقه بصفته وزير التربية تطوير دراسة المواضيع التكنولوجية ودراسة الرياضيات بشكل خاص، غرد مجددًا المنشور الذي نشره الطيبي - خصمه السياسي, وكتب باللغة العربية: مبروك. وفي المقابل، لم يتجاهل الطيبي التغريدة وكتب لبينيت شكرًا باللغتين العربية والعبرية.

التغريد الودي (لقطة شاشة)

التغريد الودي (لقطة شاشة)

محمد زيدان هو الشاب الذي حظي بالتهنئات من الطيبي وبينيت، وذلك بعد حصوله على أعلى علامة في الامتحان وهي 800، بينما يحصل بالمعد 10 أشخاص على هذه العلامة من بين 80 ألف ممتحن في السنة. يتم تحديد علامات الامتحان وفق الممتحن الأكثر نجاحًا في الموعد المحدد، ومقارنةً به تحدد علامات سائر الممتحنين. هذا يعني أن زيدان هو أفضل الممتحنين في الموعد الذي أجرى فيه الامتحان. يخطط زيدان لدراسة هندسة الكهرباء في معهد التخنيون وهو المؤسسة الأكاديمية المتخصصة في العلوم الدقيقة في إسرائيل، والحائزة على المرتبة 29 عالميا في هذا المجال. إضافة إلى تهنئة السياسيَين فقد هنأه المتصفحون وتمنوا له النجاح.