أعلنت مجموعة "غوغل" أن السيارة التي صممتها من دون سائق باتت جاهزة لتجرب على المسالك قبل اختبارها المحتمل في المدينة سنة 2015.

وشرح الفريق المعني بهذا المشروع في رسالة على موقع "غوغل +" "سوف نمضي عطلة عيد الميلاد ونحن ندور في ميدان التجارب التابع لنا ونأمل أن نراكم على طرقات شمال كاليفورنيا خلال السنة الجديدة".

وبعد سنوات من العمل على هذا المشروع، أكدت المجموعة الأميركية أنها توصلت الى نموذج "عملي بالكامل" من سيارتها الذاتية القيادة التي يتم التحكم بها بواسطة كمبيوتر.

ولم يكشف عملاق الانترنت مزيدا من التفاصيل التقنية عن هذه السيارة التي من شأنها أن تجعل منه رائدا في مجال وسائل النقل الفردية المستقبلية.

وقد أظهرت الرسالة المنشورة سيارة بيضاء مستديرة الأطراف.

وكانت "غوغل" قد صرحت في أيار/مايو أن هذه السيارة غير مزودة بمقود أو دواسة سرعة أو مكابح. وشرح كريس أورمسن المسؤول عن هذا المشروع أن "البرمجية وأجهزة الاستشعار التي صممناها هي التي ستتولى هذه المهام".

وتبلغ السرعة القصوى للسيارة 40 كيلومترا في الساعة الواحدة وتصاميمها وتجهيزاتها عملية في الدرجة الأولى.

ومن شأن هذه السيارة المستقلة أن تحدث "تغيرا جذريا" شبيها بذاك الذي نجم عن انتشار الهواتف الذكية، بحسب المحلل مايك هادسن من مجموعة الأبحاث "إي ماركتر".