هذه الدول هي بمثابة جزر هادئة في عالم يسود فيه النزاع وملطخ بالدماء. تزداد النزاعات في العالم مع مرور الوقت أكثر فأكثر. يشتعل الشرق الأوسط من حولنا: ما زالت الحرب الأهلية في سوريا تحصد المزيد من الأرواح، ولا تُرى نهاية الحرب في اليمن، تُحارب تركيا الإرهاب الجهادي، وما زال النزاع الإسرائيلي الفلسطيني يحصد الأرواح، وتغرق أفريقيا في نهر الدماء إثر النزاعات القبلية، وتُحارب دول جديدة الإرهاب الدولي. كذلك، هناك شرخ اجتماعي دولي في أوروبا إضافة إلى نضال الأوروبيين غير المسبوق ضد الجهاد العالمي الذي يضرب عواصم مدنها. كل هذا ولم نذكر بعد القلق الكثير الذي يسود في شرق أسيا خشية من اشتعال حرب بين شمال كوريا وجنوبها وقد تتورط فيها الصين واليابان.

ولكن وجد مؤشر السلام العالمي 10 دول فقط في العالم غير مشاركة في أي نزاع دولي. ويظهر من بين النتائج المحبطة لمؤشر السلام أن: العالم أصبح في العام 2016 أكثر عنفا من العالم في العام 2015. لذلك من المتوقع أن يكون العام 2017 أكثر عنفا.

إذا من هي الدول الـ 10 غير المشاركة في النزاعات الخارجية وفق معهد الاقتصاد والسلام؟

بوتسوانا

بوتسوانا ()Thinkstock

بوتسوانا ()Thinkstock

تشيلي

تشيلي ()Thinkstock

تشيلي ()Thinkstock

كوستاريكا

كوستاريكا (Thinkstock)

كوستاريكا (Thinkstock)

موريشيوس

موريشيوس (Thinkstock)

موريشيوس (Thinkstock)

بنما

بنما (Thinkstock)q

بنما (Thinkstock)q

قطر

قطر (Thinkstock)

قطر (Thinkstock)

سويسرا

سويسرا (Thinkstock)

سويسرا (Thinkstock)

الأوروغواي

الأوروغواي (Thinkstock)

الأوروغواي (Thinkstock)

فيتنام

فيتنام (Thinkstock)

فيتنام (Thinkstock)

آيسلندا

آيسلندا (Thinkstock)

آيسلندا (Thinkstock)

وفق مؤشر الهدود تقع إسرائيل في المرتبة الـ 141‏ من بين ‏163 مرتبة. الدول الأقل هدوءا هي العراق، جنوب السودان، وسوريا. بينما آيسلندا هي الدولة المعزولة والأكثر هدوءا من جميع الدول.