هل تذكرون قصة جريمي ميكس، المجرم الذي سرق قلوب النساء؟ الآن جاء دور ستيفاني بودين والتي حظيت على لقب "المجرمة الأكثر إغراء في العالم". فقد تحولت صورة هذه الشابة الكندية، البالغة من العمر 21 عاما، والتي في طريقها إلى السجن إثر سلسة جرائم اقترفتها مؤخرا، إلى الموضوع "الساخن" الذي يشغل الشبكة الاجتماعية، حيث حظيت صورتها على آلاف المشاركات.

المجرمة الأكثر إغراء في العالم، ستيفاني بودين (facebook)

المجرمة الأكثر إغراء في العالم، ستيفاني بودين (facebook)

وكانت بودين قد أوقفت الشهر الماضي في أعقاب ضلوعها في اقتحام 42 بيتا حيث تسكن في محافظة كويبك. لكن أفعالها لم تمنعها من أن تتحول إلى نجمة في الشبكة الاجتماعية بعد أن ظهرت قصتها في الصحف المحلية في كندا وهي في صورة بالبيكيني.

المجرمة الأكثر إغراء في العالم، ستيفاني بودين (facebook)

المجرمة الأكثر إغراء في العالم، ستيفاني بودين (facebook)

وتشمل لائحة الاتهامات المنسوبة لبودين، التي تدرس التمريض، 144 تهمة، بينها اقتحام البيوت، والسرقة، وحمل أسلحة غير مرخصة في سيارتها. ومن المتوقع أن تمثل أمام القضاء الكندي مجددا في شهر نوفمبر (تشرين الثاني)، لكنها في الحاضر تتمتع بمكانة "نجمة"، وعكس هذا التناقض بصورة جيدة تعليق لأحد المتصفحين والذي كتب " ستيفاني ستسرق قلبك، ومن ثم جميع محتويات بيتك".