كم شخصًا منا يهتم بأولئك المتشردين الذين يتواجدون في كل مدينة في العالم؟ هؤلاء الناس متواجدون، لهم أسماء، ينتظرون القليل من الاهتمام، كل سنت تعطونه لهم يساعدهم في أن يعيشوا يومًا آخرَ.

يفكر القليل منا من بوضع أولئك المتشردين الذين يعانون من مشاكل صحية صعبة، ولا يجدون علاجًا طبيًّا مناسبًا لهم. كشف شخص ما، من الولايات المتحدة، على قناة "اليوتيوب" عن وجود متشرد بالقرب من مكان عمله، يعاني من مشكلة صحية صعبة، وعليه أن يجري علاجًا طبيًّا فوريًّا. وقد قرر أن يساعده في تمويل إجراء العملية بصورة ملفتة جدًا.

ومن أجل إنجاح هذه المهمة، انضمت فتاة شقراء، ترتدي لباسًا قصيرًا حيث وافقت على مساعدة ذلك الرجل. فقد أمسكت لافتة، كُتب عليها "تصوير سيلفي من أجل المتشردين"، وقد دعت المارة إلى التقاط الصور بجانبها، كمكافأة لمن يتبرع للمتشرد. وكما يبدو، فإن تجنيد الأموال من خلال هذه الطريقة، حقق للمتشرد الكثير من المال، بل أكثر مما كان سيجنيه لوحده.

شاهدوا: فتاة تجند الأموال، وشاهدوا، أيضًا، ماذا طلب الشخص الأخير الذي أراد أن يلتقط صورة له مع تلك الفتاة: