إن فضيحة الاختراق لحساباتهنّ الشّخصيّة لهؤلاء الشّهيرات وتوزيع صورهنّ العارية لن تتوقّف. في هذه المرّة تُستهدف: كيم كارداشيان نجمة التّلفزيون الأمريكيّ، المغنّية أفريل لافين والممثّلة المعروفة ماري كيت اولسن وغيرهنّ من المشهورات.

وفقًا للتّقديرات، الصّور الجديدة متعلّقة بعمليّة التّسريب السّابقة والّتي سُمّيت CelebGate والّتي قد وقعت قبل ثلاثة أسابيع. لقد تسرّب الكثير من صورجنيفر لورانس، كيت أبتون، وكيرستن دانست.

في السّاعات الأخيرة، تمّ تسريب الصّور وتوزيعها على مواقع متعدّدة في الإنترنيت. وعلى الرّغم من أنّ أسماء الشّهيرات اللّواتي سُرّبت صورهنّ الآن كانوا على رأس القائمة، إلّا أن صورهنّ لم تنشر إلّا الآن. لم يثبت أنّ الصّور الّتي تمّ نشرها وتوزيعها هي ذات الصّور لهؤلاء الشّهيرات الّتي ارتبط اسمهنّ بالقضيّة.

فضائح غير منصفة ليست بغريبة على زوجة كانيي ويست، السيدة كيم كاردشيان. وقد تمّ تسريب شريط الجنس الخاص بزوجة ويست مع زوجها السّابق منذ خمس سنوات في الغرب. لقد رفعت كارداشيان دعوى قضائيّة ضدّ الموزّعين ووصلت إلى تسوية معهم بمبلغ 5 ملايين دولار.

ليست هذه هي المّرة الأولى الّتي تتسربّ فيها صور عارية للمشاهير وتصل شبكة الإنترنيت رغمًا عنهم. عقب اقتحام حسابات، ميلة كونيس وسكارليت جوهانسون، حكم على شخص لمدة 10 سنواتٍ في السّجن في عام 2012.