قال مسؤول بوزارة الخارجية التركية اليوم الأربعاء إن بلاده طلبت من حلف شمال الأطلسي تمديد انتشار بطاريات صواريخ باتريوت التي أرسلها للدفاع عن أراضيها ضد هجوم محتمل من سوريا وذلك لأن التهديد لا يزال قائما.

وأرسلت تركيا طلبها إلى أندرس فو راسموسن الأمين العام للحلف وستراجعه كلا من ألمانيا وهولندا والولايات المتحدة التي أرسلت كل منها بطاريتين بعدما طلبت أنقرة المساعدة من الحلف في تعزيز الأمن على طول حدودها مع سوريا.

وجرى نشر البطاريات الست في مطلع 2013 لمدة عام في ثلاثة اقاليم بجنوب تركيا قرب الحدود.

وقال المسؤول التركي لرويترز إنه يتوقع أن يوافق حلفاء بلاده على الطلب.

وتركيا من اشد منتقدي الرئيس السوري بشار الأسد وتصدرت دعوات للتدخل الدولي في الصراع وتدعم المعارضة المسلحة وتأوي نحو 700 ألف لاجئ سوري.

واصبحت الحدود نقطة مشتعلة في الحرب الأهلية التي تمضي حاليا في عامها الثالث وتكرر سقوط قذائف من سوريا داخل تركيا وهو ما دفع الجيش التركي إلى الرد بالمثل.