أسقطت القوات المسلحة التركية طائرة سورية اليوم الأحد (23 مارس اذار) قالت إنها اخترقت مجالها الجوي قرب منطقة يشتبك فيها مقاتلو المعارضة مع قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في مؤتمر حاشد لأنصاره في شمال غرب تركيا قبل الانتخابات المحلية المقررة في 30 مارس آذار "انتهكت طائرة سورية مجالنا الجوي."

وأضاف "طائراتنا من طراز إف 16 أقلعت وأسقطت هذه الطائرة. لماذا؟ لأنك إذا اخترقت مجالي الجوي فان صفعتنا بعد ذلك ستكون قاسية."

وأظهرت لقطات مصورة حملها نشطاء من حركة أحرار الشام وتنسيقية الثورة في اللاذقية على مواقع للتواصل الاجتماعي على الانترنت سُحبا من الدخان الأسود تتصاعد خلف جبل التركمان في اللاذقية عقب سقوط الطائرة.

ولم يتسن لرويترز التحقق من مصدر مستقل بشأن محتوى هذه اللقطات التي حصلت عليها من مواقع للتواصل الاجتماعي على الانترنت.

ويحارب مقاتلو المعارضة السورية للسيطرة على معبر كسب الحدودي والمنطقة الحدودية منذ يوم الجمعة (21 مارس اذار) عندما بدأوا هجوما قالت السلطات السورية إن الجيش التركي يدعمه.

وقالت سوريا إن الدفاعات الجوية التركية أسقطت الطائرة التي كانت تهاجم مقاتلي المعارضة داخل الأراضي السورية واصفة هذا الإجراء بأنه "اعتداء سافر".

ونقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله إن الطيار تمكن من الهبوط بالمظلة من الطائرة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تقارير أولية من المنطقة قالت إن الطائرة سقطت على الجانب السوري من الحدود.

وقالت قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله اللبناني إن صاروخين أطلقا من الأراضي التركية على الطائرة.