أعلن المرشح الرئاسي الأمريكي عن الحزب الجمهوري، دونالد ترامب، عبر حسابه على "تويتر" أنه يتراجع عن زيارته لإسرائيل حيث كان سيلتقي رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو. وكتب ترامب أنه "سيلتقي رئيس الحكومة نتنياهو بعدما سيكون رئيسا للولايات المتحدة".

وأوضح ترامب في حديث مع شبكة "فوكس نيوز" أنه ألغى زيارته لأنه لا يريد أن يضع رئيس الحكومة الإسرائيل تحت ضغوط سياسية في إسرائيل.

وكان ترامب قد أثار عاصفة كبيرة بعد تصريحات قال فيها إنه يجب منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة. ولاقت هذه التصريحات انتقادات واسعة في بلده، وفي إسرائيل، حيث أطلق نواب إسرائيليون حملة لمقاطعة زيارته للبرلمان الإسرائيلي تحت شعار "كنيست إسرائيل لا ترحب بالعنصري ترامب".