يواصل المرشح الأمريكي عن الحزب الجمهوري، المتوقع ترشيحه لرئاسة الولايات المتحدة، دونالد ترامب، في التهوّر، مخالفا المقولة الشهيرة "لكل مقام مقال"، والمرة برز تسرعه حينما قال في تعقيب على خروج بريطانيا، خلال زيارة لإسكتلندا، إنه يرحب بالقرار، وإن البريطانيين أعادوا السيطرة على بلادهم، دون الانتباه أنه في دولة صوّت معظم سكانها مع البقاء في الاتحاد.

وكان المرشح المثير قد تنبّأ أن البريطانيين سيصوتون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. وأشار إلى أن أزمة الهجرة التي تواجه أوروبا أثرت باعتبارات المصّوتين، قائلا "السكان حول العالم يشعرون بالغضب بسبب أشخاص يأتون إلى بلادهم ويسيطرون عليها".

وأجرت بريطانيا يوم أمس استفتاء شعبيا في مسألة البقاء أم الخروج من الاتحاد الأوربي، وجاءت النتائج مفاجئة بعدما اتضح أن 51.9 بالمئة صوّتوا مع الخروج، بينما صوّت 48.1 بالمئة ضد الخروج.