المرشّح الجمهوري للرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، لا يكف عن تصدّر العناوين. بعد أن قال في الأسبوع الماضي أن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون "شيطان" بل "وحش"، يجنّد الآن ترامب لمساعدته أيضًا التنظيم الإرهابي الأشهر في العالم - داعش. في اجتماع عقده أمس (السبت) في نيوهامبشير قال المرشّح الجمهوري إنّ كلينتون أصيبت "بضربة كهربائية"، وإنّ مقاتلي داعش "يحلمون بهيلاري كلينتون". وفقا لكلامه، فهم ينظرون إلى الانتخابات في الولايات المتحدة ويقولون: "لا يمكن أن يحدث ذلك لنا، كم هذا رائع"! استمر ترامب وقال "يسيل اللعاب من أفواههم" لكثرة أهمية هذا الأمر لهم.

كانت نهاية الأسبوع صعبة بشكل خاصّ بالنسبة لترامب، عندما أظهرت الاستطلاعات تفوّقا ملحوظا على كلينتون. أظهر أحد الاستطلاعات تفوقا كبيرا بنسبة 15% لصالح كلينتون، وهو التفوق الأعلى حتى الآن في المعركة الانتخابية الحالية، وبينما أظهرت استطلاعات أخرى تفوقا بنسبة 8%. بالإضافة إلى ذلك، أظهر بعض الاستطلاعات أنّه في عدة ولايات مهمة قد انتقل الدعم لصالح هيلاري.

وتم صباح اليوم الحديث عن استطلاع جديد نشرته وكالة الأنباء رويترز، بحسبه فإنّ ترامب قد قلّص الفجوة وبلغت الآن 3% فقط. ومع ذلك، ففي معدّل الاستطلاعات الأخيرة لا تزال كلينتون رائدة بفجوة تبلغ نحو 7% مقابل ترامب.