أرسلت مجموعة إسرائيلية – فلسطينية تضم مبدعين إسرائيليين بارزين مثل ديفيد غروسمان، غيلا ألمغور، ريفكا ميخائيلي، سامي ميخائيل، وأحينوعام نيني رسالة دعم إلى كيري تحثه على متابعة جهوده لتحقيق السلام في المنطقة.

كتبت المجموعة: "يسرنا التوجه إليك بصفتنا ناشطين اجتماعيين من إسرائيل وفلسطين لنعبّر عن دعمنا الكامل لجهودك من أجل تحقيق السلام بين الدولتين".

"رغم أن إدارة المفاوضات بين إسرائيل وفلسطين هي مهمة صعبة جدًا إلا أن مثابرتك بخصوص التعاون بين الجانبين تساعد على الوصول إلى حل عادل للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني".

انتقدت الشخصيات الاجتماعية الإسرائيلية وزراء اليمين الذين يهاجمون كيري بكثرة خلال الأسابيع الأخيرة. كتب الفنانون: "ندرك أن النزاع بين الجانبين يشكّل أرضًا خصبة للديماغوغيين والمتطرفين الذين يحاولون جاهدين إفشال أي جهود لتحقيق المصالحة والحل الدائم". واستنكروا "الأصوات المزعجة التي تعارض الجهود الأمريكية لمساعدة المعتدلين الراغبين بالسلام".

قالت الممثلة غيلا ألمغور في حديث لها مع صحيفة "يديعوت أحرونوت: "كان من المهم الانضمام إلى المبادرة من أجل التوضيح لكيري أن إسرائيل لا ترفض السلام". عبّرت الممثلة ريفكا ميخائيلي عن نفس الموقف أيضًا حيث قالت: "أدعم كل من يعتبر السلام أولوية".

الجهات المسؤولة عن إرسال الرسالة هي معهد النقب لاستراتيجيات السلام والتطوير ومركز الديمقراطية وتنمية المجتمع برئاسة الفلسطيني وليد سالم.