أجرت وزارة الدفاع صباح اليوم تجربةً ناجحة جنوب إسرائيل على منظومة اعتراض الصواريخ "العصا السحرية"، التي تم تطويرها لاعتراض الصواريخ متوسطة وطويلة المدى الموجودة بين يدَي حزب الله. ويعرّف سلاح الجو الإسرائيلي التجربة كـ"معلَم هامّ وحاسم في طريق تحوّل المنظومة إلى عملياتيّة".

في التجربة التي جرت اليوم، شارك ممثّلو وزارة الدفاع الإسرائيلية وسلاح الجو الإسرائيلي، وكذلك ممثّلو وزارة الدفاع الأمريكية والصناعات المعنيّة بتطوير منظومة السلاح. حضور المندوبين الأمريكيين مثير للاهتمام بشكل خاصّ، على ضوء التقارير في الماضي التي أشارت إلى أنّ شركتَي "رفائيل" الإسرائيلية و"رايثون" الأمريكية تعملان للحصول على مصادقة من البنتاغون لدمج صواريخ الاعتراض التابعة لمنظومة "العصا السحرية" في الآلية الدفاعية الجوية "بتريوت" التي يستخدمها الجيش الأمريكي.

هذا ما جاء قبل نحو شهرَين في موقع "ديفنس نيوز"، الذي اقتبس عن مصادر في الحكومة وفي الصناعة. وحسب الأنباء، فإن منظومة البتريوت الجديدة، بالدمج مع صواريخ الاعتراض التابعة للعصا السحرية، والتي تدعى صواريخ "ستانر"، يمكنها تحسين أدائها الميداني بنسبة ‏‎20‎‏% مقارنة بالصواريخ الموجودة حاليًا.

وهذه هي التجربة الأولى لمنظومة "العصا السحرية"، التي تشكّل جزءًا رئيسيًّا من المنظومة المتعددة الطبقات للحماية من الصواريخ، والتجربة الثانية للمكوِّن المعترِض للصواريخ في المنظومة. وتهدف منظومة "العصا السحرية" إلى توفير طبقة حماية إضافية من الصواريخ القصيرة والمتوسّطة المدى، وكذلك من تهديدات أخرى، فضلًا عن زيادة فُرَص اعتراض الصواريخ لمنظومة "حيتس"، وبذلك إتاحة تكثيف جهاز الدفاع عن دولة إسرائيل من تهديد الصواريخ.

وكشف مؤخرا المسؤول في سلاح الجو، العقيد تسفيكا حايموفيتش، أنه في حالة تصعيد أمني في الأشهر القادمة، يمكن للجيش الإسرائيلي أن يبدأ استخدام أجزاء من المنظومة الجديدة في العمليات بشكل فوريّ. مع ذلك، يقدّر سلاح الجو الإسرائيلي أنّ منظومة اعتراض الصواريخ لن يبدأ استخدامُها العملياتي قبل نحو عام من الآن.

يُعتبر تطوير المنظمة نتيجة تهديد القذائف والصواريخ المتزايد على إسرائيل. لقد أدى هذا التهديد إلى تطوير منظومات دفاعية أخرى، مثل منظومة ‏‎‎‏ "‏‎‎‏القبة الحديدية"، ‏‎‏التي تُستخدم لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى ومنظومة ‏‎‎‏ "‏‎‎‏حيتس ‏‎2‎‏‏‎‎‏" ‏‎‎‏ لاعتراض الصواريخ الباليستية‏‎‎‏.‏‎‎‏ وهكذا، تكون منظومة "العصا السحرية" بمثابة "شقيقة" جديدة في أسرة المنظومات الدفاعيّة التي تطوّرها إسرائيل. وإذا حكمنا حسب التجربة الأخيرة، يبدو أنها تلقى محبة كبيرة داخل العائلة.