واصل زعيم حزب البيت اليهودي ووزير الاقتصاد في حكومة نتنياهو، نفتالي بينيت، هجومه على مفاوضات السلام التي تُجريها الحكومة الإسرائيلية مع الفلسطينيين قائلا في خطاب، في القدس، اليوم "حينما نشاهد دولا عربية من حولنا تنهار، لا أرى فائدة في التخلي عن المزيد من الأراضي لنعرف ماذا سيجري حين تقام دولة فلسطينية على بعد 10 دقائق من القدس".

وجدّد وزير الاقتصاد موقفه إزاء إخلاء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، قائلا في مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية  اليوم "إسرائيل ليست محتلة ليهودا والسامر، إنه من غير الممكن أن تحتل بيتك. كل شخص يستطيع أن يفتح التوراة ليرى أن "بيت إيل" ونابلس كانتا قبل آلاف السنين بيتنا. اليهود في يهودا والسامرة لن يغادروا لأي مكان، وكذلك العرب".

يُذكر أن التوتر بين بينيت وشركاء الائتلاف الحكومة، وعلى رأسهم الوزراء تسيبي ليفني وأفيغدور ليبرمان، ازداد في الآونة الأخيرة. وقد انفجر جدال حادّ وعلنيّ بين بينيت ونتنياهو، إذ دعا زعيمُ اليمين والمستوطِنين اقتراحَ نتنياهو بالسماح لليهود للعيش في الدولة الفلسطينية "فقدان صواب أخلاقيًّا".