تعرض شركة الأزياء العالمية "زارا" بلوزات للأطفال تسمى "بلوزة شريف شرطة مخططة" (Striped "Sheriff" T- Shirt) والتي تكلفتها 17 يورو. إلا أن تلك البلوزة تبدو أكثر مثل بلوزة سجين يهودي في معسكر اعتقال - أكثر من كونها بلوزة نقيب شرطة: هناك خطوط على البلوزة (خطوط عرضية في الحقيقة) تحمل رقعة صفراء على شكل نجمة دواد (نجمة زي شريف الشرطة).

وصلت إلى صفحة الفيس بوك الخاصة بشركة "زارا" العالمية ردود فعل غاضبة من زبائن الشركة حول العالم. فقد كتب بعض الزبائن المصدومين على صفحة الفيس بوك وعبّروا عن رأيهم الغاضب بما يتعلق بتصميم البلوزة.

كانت إحدى المعلّقات أم لأطفال حيث كتبت قائلة: "أعتقد أن هناك أشخاص حمقى وجهلة يعملون في زارا". زبون إسرائيلي كتب: "سؤال فقط: هل البلوزة تتضمن وشمًا مؤقتًا على شكل رقم على اليد؟ هل لديكم جاكيتات صغيرة تحمل الرمز "أس. أس؟"

لاحظ الكثير من المستهلكين بأن البلوزة مصنوعة في الشركة التركية وهي تباع في المتاجر الرئيسية التابعة لشركة الأزياء الإسبانية في دول: إسرائيل، فرنسا، ألبانيا والسويد.

وقالت الشركة في ردها على الضجة التي أحدثتها إن "البلوزة هي "بلوزة عمدة" (Sheriff): "نفهم الحساسية التي أثرناها، لذلك قررنا إزالة البلوزة من على الرفوف وسنتخلص قريبا من المخزون".