قررت بلغاريا إحالة شخصين اثنين إلى المحاكمة بتهمة التورط بتفجير الحافلة الإسرائيلية في مدينة بورغاس، والذي أسفر عن مقتل 5 إسرائيليين ومواطن بلغاري.

وقرّر النائب العام في الدولة أن يمضي في الإجراءات القضائية حتى لو لم يحضر المتّهمان المحكمة، محددا بداية العام المقبل موعد انطلاق المحكمة. وأضاف النائب العام أن السلطات الأمنية في بلغاريا ستتوجه إلى الدولة التي يمكث بها الاثنان، من دون ذكر اسمها، للمطالبة بتسليمهما.

وتنسب بلغاريا للاثنين، ميلاد فرح من استراليا، وحسن الحاج حسن من كندا، تهمة تقديم العون للانتحاري الذي فجر نفسه في بورغاس. وجاء أن الاثنين ولدا في لبنان، وأرسلا إلى المهمة على يد منظمة حزب الله.