هطل المطر الأول هذه الليلة في مناطق مختلفة في دولة إسرائيل بعد شهور الصيف الطويلة والحارّة. كان الشعور خلال الليل أنّ الشتاء قد جاء وبقوة، وكان هناك هطول مطر شديد وعواصف رعدية في ساعات الصباح الباكرة.

ومن المتوقع في وقت لاحق من اليوم هطول المزيد من الأمطار من شمال إسرائيل وحتى النقب، وأن تكون مصحوبة بعواصف رعدية، ولكنها ستضعف وستقلّ خلال اليوم. درجات الحرارة في إسرائيل اليوم منخفضة عن المعتاد في هذا الموسم ومن المتوقع أن تستمرّ الأمطار غدا.

وقد تأثّر العديد من الإسرائيليين وبدأوا يرفعون على مواقع التواصل الاجتماعي صورهم مع المطر الأول. في الأردن أيضًا هطل المطر الأول هذه الليلة وبدأ في تويتر وسم خاص للصور الباردة.

المطر في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)

المطر في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)

ورغم التأثر، بقي الكثير من الإسرائيليين خائبي الآمال لأنّ المطر كان مصحوبا بانقطاع الكهرباء في مناطق مختلفة من البلاد. والسبب هو كما يبدو الضباب الكبير الذي اجتاح الشرق الأوسط قبل شهر تماما. امتلأت خطوط الكهرباء بالغبار ومع بداية المطر هذه الليلة نشأ طين تسرّب إلى أنظمة الكهرباء وأدى إلى انقطاع الكهرباء. ومن المرتقب أن تُحلّ المشكلة في الأيام القادمة من قبل شركة الكهرباء الإسرائيلية.

ومع ذلك، ففي الأيام الأخيرة تعزّزت التقديرات بأنّ العاصفة الرملية التي ضربت إسرائيل، الأردن ودولا أخرى في الشرق الأوسط بين تاريخ 6 و 9 أيلول كانت في الواقع نتيجة للحرب الأهلية في سوريا. يتبين من تحليل للعاصفة الرملية والذي جرى في جامعة بن غوريون في إسرائيل وجود احتمال كبير أنّ سبب العاصفة يعود إلى التغييرات في استخدام الأراضي في منطقة شمال العراق وسوريا. والحديث من بين أمور أخرى عن نطاق العمل الزراعي والإضرار بالأراضي كنتيجة الأنشطة الحربية في المنطقة.

المطر في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)

المطر في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)

المطر في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)

المطر في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)