أظهرت ديزني، شركة الرسوم المتحرّكة الأشهر في العالم، أنها لا تقبل مواقف لاساميّة ومعادية لإسرائيل. فقد قرّرت الشركة نهاية الأسبوع الماضي إقالة وائل منصور، المدبلِج الرسميّ لشخصيّة "بطّوط" (دونالد دك) في الشرق الأوسط، بسبب تغريدة رفعها على حسابه الشخصي في تويتر.

فقد نشر منصور، الذي يعرِّف نفسه على أنه "ممثّل، مغنٍّ، وإذاعيّ مصري"، نهاية الأسبوع الماضي، على حسابه على تويتر: "هذه هي التغريدة التي جعلت ديزني  تتخلى عني كصوت رسمي لبطّوط في الشرق الأوسط" مع التغريدة الأصليّة التي جاء فيها:

"آمل حقًّا أن تُمحى #إسرائيل، أكره الصهيونية، ولديّ في داخلي الكثير من الكراهية مع كلّ طفل يقتلونه أو أرضٍ يحتلّونها".

وعدا هذه التغريدة، كان منصور قد نشر عدّة تغريداتٍ ذكر فيها أنه يكره إسرائيل والصهاينة، وأنّ الصهاينة ليسوا حقًّا يهودًا.‎ ‎وفيما كانت تصريحاته مفهومة كعربيّ يعارِض وجود إسرائيل وأفعالها، فإنّ ديزني - التي يترأسها يهوديّ - لم تكن متفهِّمة.

ورغم أنّ تصريحاته على تويتر كلّفته وظيفته كـ "بطّوط الشرق الأوسط"، فإنّ منصور بقي ثابتًا على أقواله، حتّى في وجه ردود الفعل العنيفة التي واجهها من بعض المُتابِعين.

فقد كتب منصور على فيس بوك: "شركه ديزني العالميه قررت الاستغناء عني بعد ‏٨‏ سنين كالصوت الرسمي لبطوط في افلام الكرتون المدبلجه للعربيه بسبب تويته ضد الصهيونيه‎!‎‏ انا فخور‎!”‎