إذا كان انطباعكم عن لعبة "طاولة الزهر" أو "النرد"، أو باسمها الإسرائيلي "الشيش بيش" أنها نرد من الحظ، رجال بكروش حول طاولة خشبية، والكثير من دخان السجائر، فأنتم تعيشون في الماضي لأنّه يتّضح أنه خلف اللوح الخشبي تختفي الكثير من الاستراتيجيات لتضليل الخصم والتفكير العميق.

من كسر كل ذلك وأصبح بطل العالم في لعبة "الشيش بيش" هو ليس أحدا سوى إسرائيلي، مهندس من مدينة تل أبيب، الحائز على لقب بطل العالم في الشيش بيش. شمعون كجان، في الثالثة والسبعين من عمره، فاز بالبطولة التي أقيمت هذا الأسبوع في موناكو.

وتحدث كجان في المقابلات التي أجراها مع وسائل الإعلام الإسرائيلية حول تجربته في هذه المسابقة وقال إنّ "إسرائيل هي قوى عظمى في مجال "الشيش بيش"، وقال إن الكثير من اللاعبين الإسرائيليين لديهم ألقاب مختلفة في المجال".

لعبة الطاولة الملكية (ويكيبيديا)

لعبة الطاولة الملكية (ويكيبيديا)

قال كجان إنّ هناك مكوّن مهم من الحظّ في اللعبة، ولكن في المسابقات الدولية اعتادوا على لعب ألعاب مضاعفة ضدّ الخصوم وهناك يكون الحظّ جزءًا صغيرا من اللعبة.

"الميزة في "الشيش بيش" هي أن الجميع يظنون أنهم هم الأفضل ولكن عندما يخسرون يظنون أنّ حظّهم لم يحالفهم في النرد"، ولخص كجان تجربته في هذه الألعاب بأنّه اعتاد على اللعب مع أصدقائه.

ولعبة الشيش بيش كما ذكرنا هي لعبة حظ واستراتيجية والتي يوجد فيها أهمية لمهارات اللاعب.‎ ‎فمن بين ألعاب الطاولة الأكثر شعبية اليوم، هي أقدمها على الإطلاق. تطوّرت اللعبة من اللعبة الملكية لِأور (Royal Game of Ur‏)، منذ العام 3000 قبل الميلاد تقريبا، والتي اكتُشفت في مدينة أور القديمة.‎ ‎وتُعرف العديد من ألعاب الطاولة المشابهة أيضًا من لوحات الأهرام المصرية ومن اكتشافات أثرية في المنطقة.