مع استعداد سوريا لانتخابات الرئاسة اجتمع الرئيس السوري بشار الأسد أمس السبت (8 مارس اذار) مع أعضاء في حزب البعث للاحتفال بمرور 51 عاما على تأسيس الحزب.

وبث التلفزيون السوري لقطات مصورة للأسد وهو جالس يتحدث الى أعضاء الحزب في قاعة احتفالات وسط الاعداد للانتخابات الرئاسية على الرغم من استمرار العنف والدمار في البلاد وتدفق اللاجئين على الخارج.

السيدة أسماء الأسد في مشفى في دمشق بمناسبة اليوم العالمي للمرأة (فيس بوك)

السيدة أسماء الأسد في مشفى في دمشق بمناسبة اليوم العالمي للمرأة (فيس بوك)

وعلى الرغم من ان الرئيس السوري لم يعلن حتى الآن ما اذا كان يعتزم الترشح لفترة ثالثة في منصبه في تحد للمحتجين على حكمه ومقاتلي المعارضة وخصومه الغربيين الذين يطالبونه بالتخلي عن الحكم فان الاستعدادات لترشحه لا يمكن أن تغفلها عين في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة بالعاصمة دمشق. ويتولى حزب البعث السلطة في سوريا منذ عام 1963.

ونقل عن الأسد قوله ان الحكومة السورية ستواصل مقاومتها للمسلحين في البلاد في الوقت الذي تتابع فيه اجراءات اصلاحية بالاضافة أكبر التحديات التي تواجها البلاد بعد الحرب وهي إعادة إعمار البنية التحتية.

السيدة أسماء الأسد في مشفى في دمشق بمناسبة اليوم العالمي للمرأة (فيس بوك)

السيدة أسماء الأسد في مشفى في دمشق بمناسبة اليوم العالمي للمرأة (فيس بوك)

وقال الأسد ايضا ان سوريا ما زالت تعمل على تعزيز علاقاتها مع دول صديقة مثل روسيا والصين وايران.

ولاقى أكثر من 140 ألف شخص حتفهم منذ تفجر الحرب الأهلية في سوريا قبل نحو ثلاث سنوات والتي بدأت في صورة احتجاجات سلمية على حكم عائلة الرئيس السوري بشار الأسد المستمر منذ عقود.

من جهة أخرى وفي ظهور علني نادر زارت سيدة سوريا الأولى أسماء الأسد أمس السبت (8 مارس اذار) مستشفى الولادة في دمشق بمناسبة اليوم العالمي للمرأة. وبث التلفزيون الرسمي السوري لقطات مصورة لجولة أسماء الأسد في المستشفى وحديثها مع بعض السيدات.